البنك الافريقى العربى الدولى

خبراء أسواق المال يتوقعون ارتفاع المؤشر الرئيسي للبورصة لمستوى 12000 نقطة

البورصة المصرية

الثلاثاء 26 يناير 2021 - 09:32

  • طه نبيل
  • تباينت مؤشرات البورصة المصرية، بختام تعاملات جلسة أمس الاثنين، إذ تراجع المؤشر الرئيسي للجلسة الثانية على التوالي، فيما ارتفع مؤشرا إيجي إكس 70 وإيجي إكس 100، وخسر رأس المال السوقي مليار جنيه ليغلق عند مستوى 688.577 مليار جنيه.

     

    وتراجع مؤشر "إيجى إكس 30" بنسبة 0.14% ليغلق عند مستوى 11509 نقطة، وصعد مؤشر "إيجى إكس 50" بنسبة 0.54% ليغلق عند مستوى 2358 نقطة، وانخفض مؤشر "إيجى إكس 30 محدد الأوزان" بنسبة 0.01% ليغلق عند مستوى 14055 نقطة، وزاد مؤشر "إيجى إكس 30 للعائد الكلي" بنسبة 0.05% ليغلق عند مستوى 4436 نقطة.

     

    فيما ارتفع مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة "إيجى إكس 70 متساوى الأوزان" بنسبة 0.64% ليغلق عند مستوى 2343 نقطة، وصعد مؤشر "إيجى إكس 100 متساوى الأوزان، بنسبة 0.61% ليغلق عند مستوى 3361 نقطة.

    من جانبه قال محمد جاب الله خبير أسواق المال ، أن جلسة تداول الامس بالبورصة المصرية شهدت هبوط المؤشر الرئيسي للبورصة  وصعود أغلب الأسهم و كل هذا بفعل هبوط سهم البنك التجارى الدولى .

    وأضاف خبير أسواق المال ، أنه باستمرار المؤشر فوق مستوى 11500 نقطة فلا يوجد شي يدعو للقلق وما يحدث فى المؤشر ما هو إلا زوبعة فى فنجان تنتهى قريبا ربما بعد انتهاء فترة الإجازات القادمة .

    وأوضح خبير أسواق المال أن المؤشر الرئيسي للبورصة لديه انعكاس إيجابي متوقعا أن يحدث ذلك خلال جلسة الأربعاء وذلك وسط استمرار الزخم الشرائي خاصة فى قطاعات العقارات والقطاع المالى وربما ينضم اليهم قطاع البنوك بداية من الأسبوع المقبل وبناءا عليه فإن المستهدف القريب للمؤشر هو 12000 نقطة وهو مستهدف متوسط الأجل حاليا متوقع حدوثه مع أوائل مارس المقبل .

    من جانبها قالت دعاء زيدان خبيرة أسواق المال ، أن جلسة التداول كانت جلسة انتقائية تجمعية في العديد من القطاعات مع تبادل الأدوار بين الأسهم .

    وأضافت خبيرة أسواق المال ، أن أبرز وأنشط القطاعات خلال الجلسة كان قطاع السياحة بالإضافة إلى  قطاع العقارات والحليج .

    وأوضحت أن تلك الجلسة تعد تمهيدا لاجتياز مقاومة مستوى 11650 نقطة مرة أخري حيث متوقع الي منتصف فبراير أن يكون اتجاة المؤشر عرضي صاعد تجميعي بين مستوي 11500 الي 12000 نقطة مشرية إلى أنه يعد هذا الأسبوع مهم لتعزيز المراكز للمستثمرين منتظرين المؤشر الثلاثيني الجديد متساوي الأوزان الذي سيكون معبر جدا علي أداء السوق المصري .

    وفي نفس السياق قالت حنان رمسيس خبيرة أسواق المال ، أن تراجع المؤشر الرئيسي خلال جلسة الأمس يرجع السبب الي عاملين أولهما تحديد ترتيب الشركات والذي يحدد تواجد الشركات في قائمة العشرين الاوائل مما يجعلهم محط اهتمام تداولات المؤسسات وصناديق الاستثمار وثاني العوامل وأهمها هو المراجعة الدورية للمؤشرات والتي تتم في نهاية يناير ويتم العمل بها في بداية فبراير وقرب انتهاء شهر يوليو لبدا العمل فيها في شهر أغسطس .

    وأشارت إلى أنه قد عكفت ادارة البورصة علي التطوير والذي يستهدف استقرار المؤشر وتعزيز جاذبيته الاستثمارية والمساهمة في تحسين التوزيع النسبي للشركات تماشياً مع أفضل الممارسات العالمية ويأتي ذلك استكمالاً لعملية التطوير المستمرة التي تتبناها إدارة البورصة لتطوير وتعميق سوق الأوراق المالية المقيدة، انتهت إدارة البورصة من تطوير منهجية مؤشر EGX30 والخاصة بتكوين المؤشر ومعايير إدراج وحذف الشركات، ليكون المؤشر أكثر قدرة على جذب الاستثمارات، وكذا الحفاظ على استقراره وجاذبيته الاستثمارية ومزيد من المساهمة في تحسين التوزيع النسبي للشركات داخل المؤشر.

    محمد جاب الله خبير أسواق المال


    دعاء زيدان خبيرة أسواق المال


    حنان رمسيس خبيرة أسواق المال


    التعليقات

    البنك الزراعى المصرى

    استفتاء

    ما رأيك بــ الصفحه الجديده للشبكة ؟


      ممتاز

      جيد

      لا بأس

      ضعيف
    نتائج الاستفتاء

    أحدث الصور

    بنك الاسكان والتعمير
    غاز مصر
    image title here

    Some title