• الرئيسية
  • حوارات
  • رئيس مجلس إدارة شركة درشال لتصنيع السيارات الكهربائية :220 مليون جنيه حجم استثمارات الشركة لإنشاء مصنع بطاريات السيارات

رئيس مجلس إدارة شركة درشال لتصنيع السيارات الكهربائية :220 مليون جنيه حجم استثمارات الشركة لإنشاء مصنع بطاريات السيارات

اى فاينيس
رئيس مجلس إدارة شركة درشال لتصنيع السيارات الكهربائية :220 مليون جنيه حجم استثمارات الشركة لإنشاء مصنع بطاريات السيارات

الثلاثاء 20 أغسطس 2019 - 01:16 مساءً

الكاتب: طه نبيل

كشف المهندس حسن الدسوقي رئيس مجلس إدارة شركة درشال لتصنيع السيارات الكهربائية و وكيل الشركة الصينية «دونج فينج» لصناعة السيارات الكهربائية، عن أنه لا جدوى من تصنيع السيارات الكهربائية في مصر وذلك في ظل سريان قرار وزارة التجارة والصناعة السابق بإعفاء السيارات الكهربائية من الجمارك.

 

وقال الدسوقي في حوار ل " أسواق نيوز" ، إن إعفاء السيارات الكهربائية المستوردة من الجمارك أضر بالمصنعين المحليين وتسبب في عدم استكماله لإنشاء مصنع لتصنيع وتجميع السيارات الكهربائية في مصر باستثمارات تقترب من الـ 17 مليون جنيه مصري نظرا لان دراسات الجدوي أثبت عدم جدواه الاقتصادية على حد قوله .

 

وأضاف الدسوقي أن شركته تخطط لإنشاء مصنع لتصنيع بطارية السيارة الكهربائية بمصر باستثمارات تقدر ب 220 مليون جنيه مصري .

 

وأوضح أن الحكومة المصرية تسعى لتوطين صناعة السيارات بشكل كبير، خاصة بعد أن وجه الرئيس عبدالفتاح السيسى على أهمية تلك الصناعة وما تحمله من آفاق كبيرة للنمو الاقتصادى .

 

ولفت إلي أن قيام وزارة التجارة والصناعة بلقاء وفد من الشركة الصينية دونج فينج لصناعة السيارات لتشجيعهم على الاستثمار في صناعة السيارات الكهربائية في مصر في ظل وجود وكلاء لهذه الشركة فى مصر يعد تهميش للمستثمرين المصريين .

 

وأشار إلي أن البنية التحتية الخاصة بالسيارات الكهربائية في مصر تحتاج للمزيد من الاستثمارات الضخمة .

.

 

وإلى نص الحوار

 

_في البداية نحب ان تطلعنا عن تحديات صناعة السيارات الكهربائية في مصر ؟

أرى أنه لا جدوى من تصنيع السيارات الكهربائية في مصر وذلك في ظل سريان قرار وزارة التجارة والصناعة بإعفاء السيارات الكهربائية المستوردة من أية رسوم جمركية، وفي ظل فرض جمارك وضرائب على مدخلات وعناصر إنتاج مغذيات تصنيع السيارات فإعفاء السيارات الكهربائية المستوردة من الجمارك جعل أسعارها أقل من المصنعة محليا نظرا لان العديد من مدخلات صناعة وتجميع السيارات يخضع للضرائب والجمارك ويؤدي في النهاية إلي ارتفاع سعر السيارة الكهربائية المصنعة محليا .

 

وهل تري أننا نحتاج إلي قوانين وتشريعات لتشجيع استخدام وتصنيع السيارات الكهربائية ؟

لابد أن تعمل وزارة التجارة والصناعة على إصدار المزيد من القوانين والقرارات المشجعة والمحفزة للتصنيع المحلي ، حيث أن قرار الوزارة السابق بإعفاء السيارات الكهربائية من الجمارك أضر  بالمصنعين المحليين وتسبب في عدم استكمال إنشاء مصنع لتصنيع وتجميع السيارات الكهربائية في مصر باستثمارات 17 مليون جنيه مصري نظرا لان دراسات الجدوي أثبت عدم جدواه الاقتصادية .

كما أن قرار وزارة التجارة والصناعة بالسماح باستيراد سيارات الركوب المستعملة التي تعمل بمحرك كهربائي، شرط  ألا يتجاوز عمر السيارات الكهربائية المستعملة المستوردة عن ثلاث سنوات بخلاف سنة الإنتاج حتى تاريخ الشحن أو التملك من القرارت الأكثر ضررًا بصناعة السيارات الكهربائية ، حيث أنه يقضي على فكرة التصنيع المحلي، وقد يؤدي إلى خلق انطباع سلبي عن السيارات الكهربائية برمتها، إذا فشلت تلك السيارات المستعملة في إثبات نجاحها، وتعد سقطة في توطين السيارات الكهربائية في مصر .

 

وماذا عن جهود الوزارة ودعوتها للعديد من الشركات الاجنبية للاستثمار في صناعة السيارات الكهربائية في مصر ؟

 

علي الوزارة المزيد من العمل على تشجيع المستثمرين المصريين الجادين وعليها الاستمرار في حثهم علي التصنيع المحلي و تقديم أيادي العون لهم ولكن الفترة السابقة شهدت قيام الوزارة بلقاء وفد من الشركة الصينية دونج فينج لصناعة السيارات لتشجيعهم على الاستثمار في صناعة السيارات الكهربائية في مصر وهو ما يعد تهميش للمستثمرين المصريين فى السيارات الكهربائية، لاسيما أن هناك وكلاء لهذه الشركة فى مصر و هم شركتى در شال وناشيونال موتورز ولكن  الوزارة تجاهلتهم ولم تخاطبهم وكان في مقدورها التعاون معهم وتشجيعهم على التصنيع المحلي  .

 

 

_ وماذا عن استثمارات شركة درشال في الوقت الحالي ؟

تخطط الشركة لإنشاء مصنع لتصنيع بطارية السيارة الكهربائية بمصر باستثمارات تقدر ب 220 مليون جنيه مصري وسيكون هذا المصنع هو الأول والوحيد من نوعه تصنيع بطارية السيارات الكهربائية بالشرق الاوسط والمصنع الرابع على مستوى العالم بعد الصين وكوريا واليابان والشركة فى طريقها لإنهاء الإجراءات الخاصة بتصنيع البطاريات الكهربائية محليًا المتعلقة باستيراد معدات الإنتاج والخامات، وسيتولى الجانب الصيني أعمال الإشراف على التصنيع المحلى للوصول إلى أعلى معايير الجودة والأمان وللعلم  تصنيع بطارية السيارة الكهربائية يعمل على تخفيض حوالي 30% من ثمن السيارة الكهربائية .

 

 

هل ترى أن البنية التحتية في مصر قادرة على استيعاب السيارات الكهربائية ؟

البنية التحتية الخاصة بالسيارات الكهربائية في مصر تحتاج للمزيد من الاستثمارات الضخمة وعلى الحكومة المصرية التوسع بالاستثمار في البنية التحتية الخاصة بالسيارات الكهربائية نظرا لانها مستقبل سوق السيارات في مصر والعالم .

وخلال أحد لقاءاتي مع  مسؤولين بالبنك الدولي طالبتهم بالاستثمار في البنية التحتية الخاصة بالسيارات الكهربائية بمصر .

 

هل يمكن اطلاعنا على تجربة تحويل السيارات البنزين  للعمل بالكهرباء ؟

الشركة نجحت لأول مرة فى مصر بالتعاون مع الشركة الهندسية لصناعة السيارات، فى تحويل أول مركبة تعمل بالوقود إلى كهربائية، وذلك بحضور عدد من الفنيين بجامعة عين شمس ومدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا.

وقد نجحنا فى تجهيز وتحويل سيارة نصف نقل موديل ٢٠١٠ تعمل بالبنزين إلى سيارة جديدة موديل ٢٠١٩ تعمل بالكهرباء، مستغرقة أسبوعين، وتعتبر أول سيارة كهربائية فى مصر يتم تحويلها.

وهو ما شجع الحكومة المصرية على القيام بدراسة تحويل الاتوبيسات للعمل بالكهرباء بدلا من البنزين .

 

 

 هل تخطط شركتكم للاستثمار في الأسواق الخارجية ؟

تلقيت الشركة خلال الفترة السابقة عرضيين من دولتين شقيقتين بالخليج لنقل استثمارات وتكنولجيا مصنع صناعة بطارية السيارة الكهربائية إليهم ولكن الشركة لم تحبذ هذا العرض ومازلت ترغب بالاستثمار في التصنيع في مصر ولكن التصنيع في مصر يحتاج للمزيد من التشريعات المحفزة للمصنعين وهو ما سويتي ثماره ويحد من الاستيراد .

التعليقات

استفتاء

ما رأيك بــ الصفحه الجديده للشبكة ؟


  ممتاز

  جيد

  لا باس

  ضعيف
نتائج الاستفتاء

أحدث الصور

 البنك المصري الخليجي
اى فاينينس
image title here

Some title

include_once("googleanaly.txt" );