البنك الافريقى العربى الدولى
  • الرئيسية
  • عقارات
  • رئيس مجلس إدارة "حسام فريد للاستثمار العقارى والسياحى" : مصر تشهد تسهيلات كبيرة للمستثمرين في المرحلة الراهنة

رئيس مجلس إدارة "حسام فريد للاستثمار العقارى والسياحى" : مصر تشهد تسهيلات كبيرة للمستثمرين في المرحلة الراهنة

السبت 27 يوليو 2019 - 13:16

  • حوار - هدى العيسوى
  • الرئيس السيسي يدعم المستثمرين في جميع المجالات.. ويسعى لفتح أسواق خارجية أمامهم
    فتح باب الاستثمار في سيناء ضرورة ملحة في الوقت الحالي
    بدء التعاقد بقرية "زين باى" برأس سدر بتسهيلات كبيرة في السداد
    تسليم الوحدات للمتعاقدين بمجرد الانتهاء من التشطيب
    نحن أول من أنشأ القرى السياحية فى مدينة رأس سدر
    سيناء محافظة واعدة وتحتاج لكل المستثمرين المصريين
    حوار - هدى العيسوى
     
    كشف حسام فريد، رئيس مجلس إدارة "حسام فريد للاستثمار العقارى والسياحى"، عن استهداف المجموعة ضخ 500 مليون جنيه استثمارات في مشروعاتها خلال العام الجاري.
    أو فريد فى حوار خاص مع اسواق نيوز ينشر فى وقت لاحق أن مجموعة شركاته تعمل في السوق المصرية منذ 35 عامًا استطاعت خلالها أن تترك بصمتها في القطاع العقاري المصري عبر مشروعاتها في مدينة نصر والقرى السياحية برأس سدر وباقي مشروعات الاستثمار العقاري والسياحي.
     
    وأضاف أن الشركة لديها استراتيجية لتعزيز المشاريع الخاصة بالاستثمار العقارى، إلى جانب ربط مجموعة القرى والمشروعات الخاصة بالمجموعة تحت مسمى واحد ومنظومة واحدة كإدارة فندقية وإدارة عامة للمنتجعات، مع السعي لافتتاح مشروع قريباً فى محافظة البحر الأحمر.
     
    وأشار إلى أن أحدث مشروعات الشركة هو مشروع قرية زين باى، وسوف يتم بدء التشغيل فيه الأسبوع المقبل، ويعد مشروعا متفردا فى مدينة رأس سدر، وذلك بحجم الإنشاءات والخدمات الموجودة به، مضيفا: "بدأنا العمل فى مدينة رأس سدر عام 1991، وقمنا بتطوير المنشآت على حسب متطلبات العميل والتطور الطبيعى لأى منشأة ونرى جميع احتياجاته ويتم تقديم كل الخدمات فى كل مشروع على حدة".
     
    ولفت إلى أن زين باى يوجد به اكثر من نظام للدفع عبر خمس طرق، أعلاها مدة للتقسيط هي 100 شهر ويكون المقدم 10% ولا تستخدم الشركة تمويلات من البنوك نهائيا، حيث تتعامل  تتعامل برأسمالها د فقط ولا يتم تدخل البنوك لاقتراض أو مساعدة كتمويل للعميل، إذ يقوم  العميل بدفع الأقساط الخاصة به دون ادنى فوائد.
     
    وإلى نص الحوار
     
    1.jpg
     
    رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات حسام فريد للمقاولات
     
    ** فى البداية نود التعرف على سيرتكم الذاتية لمجموعة شركات حسام فريد كواحدة من أهم شركات التطوير السياحي؟
     
     
     
    مجموعة شركاتنا يتجاوز عمرها  خمسة وثلاثين عاما، وترجع ملكيتها للوالد، ومن ثم قمت بإستكمال  المسيرة من بعده، باقى مشروعتنا كانت مجموعة عمارات موجودة فى مدينة نصر ثم انتقلنا للاستثمار السياحى بدأنا بأول قرية سياحية فى مدينة رأس سدر، وأطلقنا عليها اسم المحروسة، ومن بعد ذلك بدأت تتعدد المشروعات السياحية إلى يومنا هذا، واستثمارات المجموعة داخل مجال الاستثمار السياحى والعقارى ولكن أكثر تركيزاً فى  الاستثمار السياحى ويوجد أكثر من مشروع فى مدينة رأس سدر ومشروعان فى الساحل الشمالى ونأمل تواجدنا فى محافظة البحر الأحمر الفترة المقبلة.
     
    **هل من وجهة نظركم أن مجال الاستثمار السياحى له فرصة مما يجعلنا نقوم بتسويقه خارج مصر فى الدول العربية أو الأجنبية؟
     
    نحن من أول الشركات التى قامت بتصدير المنتج السياحى والعقارى خارج مصر منذ أكتر من خمسة عشر عاما، وتم تحقيق مبيعات عالية من خلال المعارض التى توجد خارج الجمهورية، ولنا معارضنا ومكاتبنا الخاصة التى نسوق بها منتجاتنا ويوجد أكثر من دولة عربية بها منتجاتنا مثل الكويت والمملكة العربية السعودية ومملكة البحرين ولنا بها أفرع لمجموعات شركاتنا.
     
    **ما الرؤية الاستراتيجية لمجموعة حسام فريد خلال الفترة المقبلة؟
     
    الخطة الاستراتيجية هي تعزيز المشاريع الخاصة بالاستثمار العقارى إلى جانب ربط مجموعة القرى والمشروعات الخاصة بالمجموعة تحت مسمى واحد ومنظومة واحدة كإدارة فندقية وإدارة عامة للمنتجعات ونأمل افتتاح مشروع قريبًا فى محافظة البحر الأحمر بحيث تكون لدينا التعددية بين محافظات جنوب سيناء والبحر الأحمر والساحل الشمالى وبالتالى خلق عملية التبادل بين الوحدات التى تم بيعها لعملائنا أو نديرها تحت منظومتنا.
     
    ** ما أحدث المشروعات التى يمكنها عمل صدى واسع فى مجال الاستثمار العقارى؟
     
    أحدث المشروعات هو مشروع  قرية زين باى وسوف يتم بدء التشغيل فيه الأسبوع المقبل وهذا مشروع متفرد فى مدينة رأس صدر، وذلك بحجم الإنشاءات والخدمات الموجودة به وبدأنا العمل فى محافظة رأس سدر فى عام 1991 وقمنا بتطوير المنشآت على حسب متطلبات العميل والتطور الطبيعى لأى منشأ، ونرى جميع احتياجاته ويتم تقديم كل الخدمات فى كل مشروع على حدة.
     
    4.jpg
     
    ** بالنسبة لمشروع زين باى الذى تحدثت عنه، والذى سوف يكون من أحدث المشروعات للشركة كيف يمكن للعميل شراء شاليه أو وحدة و ما طرق التعامل والتسهيلات فى حالة الشراء؟
     
    فى الحقيقة يوجد لدينا أكثر من نظام للدفع عبر خمس طرق، أعلاها مدة للتقسيط هي 100 شهر، ويكون المقدم 10% ولا نستخدم تمويلات من البنوك  نهائيًا، فحن نتعامل برأسمال الشركة فقط، ولا يتم تدخل البنوك لاقتراض أو مساعدة كتمويل للعميل، ويتم اعتماد العميل على الأقساط الخاصة به دون ادنى فوائد عليه.
     
    **ومتى يتم يبدأ العميل في دفع الأقساط للشركة؟
     
    يبدأ العميل فى دفع الأقساط مباشرة بعد التعاقد لأن المقدم المدفوع هو 10% من قيمة الوحدة من شهر أو ثلاثة شهور على حسب النظام المتفق عليه، ويبدأ الدفع من بعد التعاقد مباشرة لأنه عند تسلمه الوحدة يكون قد قام بدفع نسبة 30% كمقدم طبيعى مثل باقى الشركات الأخرى، ولا توجد لدينا  فوائد( الفائدة لدينا صفر %).
     
    ** وما حجم الاستثمارات المتوقع ضخها للسوق المصرية؟
     
    حجم استثمارات المجموعة المقرر ضخها في السوق حاليًا تتجاوز 500 مليون جنيه.
     
    ** وكم تبلغ المساحة الإجمالية لأراضى المشروعات فى المجموعة؟
     
    المجموعة تمتلك حجم أراض حوالي مليون ونصف المليون متر مربع، موزعة في مناطق مختلفة كما ذكرنا، منها جنوب سيناء ورأس سدر والبحر الأحمر.
     
    **هل للشركة إمكانية تطوير مشروعات ضخمة فى القاهرة الكبرى؟
     
    نحن حاليًا فى مرحلة الدراسة لمشروع عملاق سوف يطلق داخل القاهرة الكبرى، ويوجد مشروع آخر فى منطقة المعادى، نحن بصدد دراسة المستندات الخاصة به ويتجه مجلس إدارة الشركة بإجماع نحو العاصمة الإدارية الجديدة، وسوف يكون من المشروعات العملاقة ونساعد بها الدولة فى تطوير المنظومة.
     
    3.jpg
     
    **هل المشروعات الجديدة القادمة يوجد بها شراكة عربية أو أجنبية أم هي تمويل ذاتى؟
     
    اعتمادنا كامل على التمويل الذاتى من مجلس إدارة المجموعة، وتعتبر هي المحفظة المالية لأكثر من شريك للمجموعة والتى أتشرف بإدارتها.
     
    **وهل تفكرون في الحصول على قطع أراض في العاصمة الإدارية؟
     
    بالفعل نحن نفكر في الدخول إلى الاستثمار في العاصمة الإدارية الجديدة، لما لهذا المشروع من رؤية بعيدة المدى ومستقبل واعد في الاستثمار.
     
    **هل ستكون هذه الاستثمارات من أجل الطبقة المتوسطة أم الطبقة العليا؟
     
    فلنفترض أننا قسمنا السوق إلى ثلاثة أقسام، A  B,  C,  فنحن نتمتع بالتعامل مع القسم B لأننا نتمكن من تحقيق ما يتطلبه العميل ويعتبر هو  القاعدة العريضة لنا، وبالنسبة لقسم A له متطلبات خاصة وغير مطلوبة للنزول بها إلى مشروع عقارى أو سياحى كامل يتحدث عن قسم A فقط.
     
    ** هل يوجد نظام الـ Time Share لدى المجموعة؟
     
    لا يوجد لدينا هذا النظام ولكن نحن بصدد دراسة منظومة لعمل التبادل بين مشاريعنا الخاصة وبعضها البعض وتقسيم وقت مغلق بين مشاريعنا وغير مفتوح للعالم الخارجى، لأننا نفضل أن نقوم بخدمة الناس بأنفسنا وعدم تدخل أى شخص، بمعنى أنه لو مواطن يملك وحدة فى رأس سدر، ورغب فى أن يستخدم وحدة أخرى فى الساحل الشمالى لا يوجد مشكلة، ونتوقع أن يكون المشتى الخاص بنا فى البحر الأحمر.
     
    **هل تفكرون في تخصيص جزء من محفظة المشروعات للاستفادة من استراتيجية الدولة فى تصدير العقار؟
     
    بالتأكيد كما سبق أن ذكرت، نحن من ضمن الشركات التى اتجهت لتصدير العقار منذ أكثر من 15 عاما، وبالفعل نملك مكاتب وفروعا فى أكثر من دولة فى الخليج، ولم نتجه حتى الآن إلى اختراق السوق الأوروبية، ولكن يتم التفكير فى طرح مشروعات ذات الطابع والمواصفات الأوروبية من أجل عمل عنصر جذب لرأس المال الأوروبى داخل مشروعاتنا.
    2.jpg
     
    **ما حجم الاستثمارات التى ستوجد فى مشروع المعادى، وهل تكون هناك شراكة مع البنوك أم لا؟
     
    حاليًا نحن فى مرحلة دراسة الجدوى للمشروع ولا يوجد به استثمارات بنوك، ولكن يمكننا القول إنه أحد المشروعات العملاقة للمجموعة لأنه فى الحقيقة هو مشروع متكامل يوجد به وحدات سكنية وخدمية وناد ترفيه،ى ويوجد به مبنى إدارى للخدمات الإدارية للمشروع، توجد كذلك مدرسة عالمية إنترناشيونال داخل المشروع ومول تجارى أيضًا ومساحته 50 فدانًا.
     
    **ما متطلباتكم للدولة للتغلب على المعوقات التي تواجه الاستثمار العقاري حاليًا حتى لا يخرج من مصر؟
     
    لا يوجد شىء يجعلنا نقول إننا نترك الاستثمار في مصر ونحن تحت مظلة الرئيس عبدالفتاح السيسى ويحمينا بالاستقرار سواء الأمنى أو الاقتصادى وخطوات التنمية التى يتخذها فى مجال الاقتصاد، ما يجعل المستثمر متحمسا للعمل وتوجد خلفه سياسة قوية تحمي  المستثمر، واستراتيجيا عبر انتهاج خطوات اقتصادية غير طبيعية وفتح الأسواق المصرية فى جميع دول العالم، ولم يحدث من قبل أن ذهب رئيس لافتتاح الأسواق الإ الرئيس عبدالفتاح السيسى الذى قام بهذا العمل، ويمكننا أن نقول إن معدلات تغير الأسعار هي التى تجعله يعمل كثيرا فى دراسة الجدوى حتى يحاول تثبيت التكلفة فى دراسة الجدوى لنفسه، ما يساعده  فى تثبيت سعر البيع للمنتج الخاص بنا ولكن لا يوجد شىء يؤثر تأثيرا جذريا على المشروعات، وبلدنا قد مر بثورتين أحدثتا تغيرات وطفرات غير طبيعية وكان لابد من ترك فرصة للقيادة السياسية من أجل أن تمهد الدولة للعودة للاستقرار مرة أخرى ولكننا بدأنا بالظهور مرة أخرى وبدأت مشاريعنا بالتحرك والظهور وبدأت الأمور تسير بشكل جيد.
     
    **هل تؤثر ارتفاعات أسعار مواد البناء على شركتكم؟
     
    سبق أن ذكرت أن الدولار يكون هو سبب التغير فى الأسعار ومع المنطقة التى وصل لها سعره، وبالتالى يتم ثبات أسعار مواد البناء فى هذه المنطقة وأحسن ما حدث هو تثبيت سعر الدولار،  وبالتبعية لن تحدث طفرات فى أسعار المواد الخام و إن حدث ذلك فسيكون بسبب تغير المواد البترولية التى وصلت أيضًا لمنطقة الثبات ونحن الآن نعمل وفق البورصة العالمية للبترول.
     
    **طالبتم في أكثر من مرة بضروة فتح آفاق الاستثمار في سيناء رغم الظروف الأمنية التي تمر بها حاليا.. ألا يعتبر ذلك مخاطرة برأسمال الشركة؟
     
    لا أخاف شيئًا فادأنا أعمل بسيناء منذ زمن، وقد مر على سيناء العديد من الحروب والاضطرابات وحصل بها مشاكل عديدة ونحن أيضا مع رجل يحمل سيناء ويضعها نصب عينه، لا يمكن ان يحدث لنا شىء وأنا شخصيا أعمل وأشعر بالاستقرار اقتصاديا وسياسيا، ويكفى أننى أجلس فى منزلى دون خوف على مشاريعى ولا أولادى.
     
    **هل معنى ذلك أنك تشجع  وتطالب المستثمرين بالدخول فى شمال سيناء، وبدء ضخ الاستثمارات ولا يكون لديهم أى نوع من التخوف؟
     
    أنا  أطالب معالى الرئيس بفتح الباب لنا للاستثمار داخل محافظة شمال سيناء.
    1.jpg
     
    **هل لا تخشى على استثماراتك فى سيناء من الركود والانهيار؟
     
    أنا لا أخاف على أى استثمار لى فى سيناء 
     
    **من الواضح أنك لا تخاف على استثماراتك فى سيناء لكن المستثمر للمرة الأولى يخشى التجربة، ويبحث عن الضمانات لإقامة مشاريعه هناك؟
     
     الضمانة الحقيقية للمستثمر هي الدراسة وعمل الدراسات اللازمة وبالتبعية ستنجح، وكانت لنا تجربة سابقة فى مشروع المحروسة برأس سدر وكنا أول مشروع، وكان أقرب مشروع لنا على بعد 20 كيلومترا شمالا وجنوبا، وهي أول منشأة كان يوجد فيها بشر والحمد لله حققت النجاح.
     
    وأنا أرى أن بلدنا بالكامل اسمها سيناء وهي المحافظة الواحدة  التى تتواجد بها جميع المقومات البشرية والطبيعية ويوجد بها جميع الاستثمارات سواء مواد خام  للاستثمار الصناعى ادغو بحر وجو يخدم الاستثمار السياحى، وإذا قمنا بعد المشروعات التى يمكن فعلها وإقامتها داخل سيناء لا يمكن حصرها.
     
    ** هل معنى ذلك أننا يمكن إقامة مشروع داخل سيناء كما هو موجود فى جبل الجلالة يوجد به محاجر رخام، وتم دخول مستثمرين من سيناء وهم الذين ضخوا جميع استثماراتهم فى الجلالة؟
     
    للعلم يمكن إقامة مشروع أكبر وأفضل من مشروع الجلالة فى سيناء وأنتظر من سيادة الرئيس افتتاح مشاريع عملاقة داخل جنوب أو شمال سيناء، ويضمنا جميعا مع أهل سيناء ونقوم بعمل مشروع عملاق قريبا بإذن الله.
     
    ** ما المعوقات والصعوبات التى تقف أمامكم فى استخراج التراخيص أو الأوراق المهمة وتوصيل المرافق للقرى؟
     
    كل هذا كان سابقًا والآن الجهات الإدارية التابعين لها تسهل كل شيء سواء هيئة التنمية السياحية ومحافظة جنوب سيناء أو مجلس مدينة رأس سدر، ونحن نتعامل مع هيئة التنمية السياحية فى محافظة جنوب سيناء على مدى 25 عامًا ولم تتأخر عن تلبية أي طلب.
     
    5.jpg

    التعليقات

    البنك الزراعى المصرى

    استفتاء

    ما رأيك بــ الصفحه الجديده للشبكة ؟


      ممتاز

      جيد

      لا بأس

      ضعيف
    نتائج الاستفتاء

    أحدث الصور

     البنك المصري الخليجي
    غاز مصر
    image title here

    Some title