رئيس الفيدرالي يؤكد أنه سيواصل رفع الفائدة لمحاربة التضخم ويرفض تكرار خطأ السبعينيات

السبت 27 أغسطس 2022 - 09:46

 

رئيس الفيدرالي يؤكد أنه سيواصل رفع الفائدة لمحاربة التضخم ويرفض تكرار خطأ السبعينيات 
سي إن بي سي _ قدم رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول التزامًا صارمًا يوم الجمعة بوقف التضخم، محذرًا من أنه يتوقع أن يواصل الفيدرالي رفع أسعار الفائدة بطريقة ستسبب “بعض الألم” للاقتصاد الأمريكي.
 
في خطابه السنوي الذي طال انتظاره في جاكسون هول بولاية وايومنغ، أكد باول أن الاحتياطي الفيدرالي “سيستخدم أدواتنا بقوة” لمهاجمة التضخم الذي لا يزال يقترب من أعلى مستوياته منذ أكثر من 40 عامًا.
 
حتى مع سلسلة من أربع زيادات متتالية في أسعار الفائدة بلغ مجموعها 2.25 نقطة مئوية، قال باول إن هذا “لا مجال للتوقف أو التوقف مؤقتًا” على الرغم من أن المعدلات المرجعية ربما تكون حول منطقة لا تعتبر محفزة أو مقيدة للنمو.

 

وقال في تصريحات معدة مسبقا: “في حين أن أسعار الفائدة المرتفعة، والنمو البطيء، وظروف سوق العمل الضعيفة ستؤدي إلى انخفاض التضخم، إلا أنها ستسبب بعض الألم للأسر والشركات، هذه هي التكاليف المؤسفة لخفض التضخم، لكن الفشل في استعادة استقرار الأسعار سيعني ألمًا أكبر بكثير “.
 
وتأتي هذه التصريحات وسط دلائل على أن التضخم قد يكون بلغ ذروته ولكن لا تظهر أي علامات انخفاض ملحوظة.
 
أظهر اثنان من المقياسات التي تمت مراقبتها عن كثب، مؤشر أسعار المستهلك ومؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي، أن الأسعار لم تتغير كثيرًا في يوليو، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى الانخفاض الحاد في تكاليف الطاقة.

في الوقت نفسه، تتباطأ مجالات أخرى من الاقتصاد، فالإسكان على وجه الخصوص يتراجع بسرعة، ويتوقع الاقتصاديون أن الزيادة الهائلة في التوظيف خلال العام ونصف العام الماضيين من المرجح أن تهدأ.

ومع ذلك، حذر باول من أن تركيز الاحتياطي الفيدرالي أوسع من شهر أو شهرين من البيانات، وسيواصل المضي قدمًا حتى ينخفض التضخم بالقرب من هدفه بعيد المدى البالغ 2%.

في حين أن قادة بنك الاحتياطي الفيدرالي ، بما في ذلك باول، غالبًا ما استخدموا ندوة جاكسون هول كفرصة لتوضيح التحولات العامة في السياسة المالية، فقد سجلت ملاحظات باول يوم الجمعة في 6 صفحات فقط.

حيث كان الخطاب موجزًا بشكل غير عادي.

وقال باول: “استقرار الأسعار هو مسؤولية مجلس الاحتياطي الفيدرالي وهو بمثابة حجر الأساس لاقتصادنا، بدون استقرار الأسعار، لا يعمل الاقتصاد لأي شخص.”

على وجه التحديد، قال باول إن التضخم الذي حدث قبل 40 عامًا يقدم للاحتياطي الفيدرالي الحالي 3 دروس: أن البنوك المركزية مثل الاحتياطي الفيدرالي مسؤولة عن إدارة التضخم، وأن التوقعات بالغة الأهمية، وأنه “يجب علينا الالتزام بها حتى يتم إنجاز المهمة”.

وأشار باول إلى أن فشل الفيدرالي في التصرف بقوة في السبعينيات تسبب في استمرار توقعات التضخم المرتفعة التي أدت إلى رفع أسعار الفائدة بشكل صارم في أوائل الثمانينيات.

في هذه الحالة، دفع رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي آنذاك بول فولكر الاقتصاد إلى الركود لترويض التضخم.

بينما صرح مرارًا وتكرارًا أنه لا يعتقد أن الركود نتيجة حتمية للاقتصاد الأمريكي ، أشار باول إلى أن إدارة التوقعات أمر بالغ الأهمية إذا كان الفيدرالي سيتجنب نتيجة شبيهة بنتيجة فولكر.

قال باول إنه في أوائل الثمانينيات، “كانت هناك حاجة في نهاية المطاف إلى فترة طويلة من السياسة النقدية التقييدية للغاية لوقف التضخم المرتفع وبدء عملية خفض التضخم إلى المستويات المنخفضة والمستقرة التي كانت هي القاعدة حتى ربيع العام الماضي، هدفنا هو تجنب هذه النتيجة من خلال العمل بتصميم الآن.”

أحد المفاهيم التي تصوغ تفكير باول هو مفهوم “عدم الانتباه العقلاني”… يعني هذا في الأساس أن الناس يولون اهتمامًا أقل للتضخم عندما يكون منخفضًا وأكثر عندما يكون مرتفعًا.

وقال: “بالطبع، يحظى التضخم باهتمام الجميع في الوقت الحالي، وهو ما يسلط الضوء على مخاطر معينة اليوم: فكلما استمرت الموجة الحالية من التضخم المرتفع، زادت فرصة ترسخ توقعات ارتفاع التضخم”

 

التعليقات

ايتديا

استفتاء

ما رأيك بــ الصفحه الجديده للشبكة ؟


  ممتاز

  جيد

  لا بأس

  ضعيف
نتائج الاستفتاء

أحدث الصور

البنك الزراعى
غاز مصر
image title here

Some title